لنشر الوسطية… المجمع الصوفي بالسودان يوقع اتفاقية تعاون مع علماء إندونيسيا

صوفية السودان وعلماء إندونيسيا

 

وقع المجمع الصوفي العام بالسودان، وجمعية نهضة العلماء الإندونيسية، اتفاقية تعاون علمية يتم بموجبها التنسيق الكامل بين الكيانين لمحاربة التشدد، ولنشر قيم التصوف الحق القائمة على الوسطية واحترام كرامة الإنسان، إضافة إلى تبادل المعارف والخبرات والزيارات العلمية بين الطرفين.

وأوضح المجمع الصوفي بالسودان في بيان له: أنه قد وقع إنابة عن المجمع الشيخ الدكتور صلاح الدين الخنجر نائب الأمين العام، وعن الجمعية الشيخ محبوب معافي رمضان رئيس لجنة استنباط الأحكام بالجمعية، وقد عقد لقاء علمي تفاكري ضم علماء من الجانبين تحت رعاية مولانا الشيخ مختار محمد الحسن بمسيده بشمبات.

 

وتابع أنه قد حضر الشيخ محبوب رمضان ووفده المرافق إلى السودان بدعوة كريمة من مجمع الفقه الإسلامي في إطار التعاون العلمي بين البلدين، ويسعى المجمع الصوفى بالسودان إلى التأكيد على قيم المحبة والسلام التي يؤسس ويرسخ لها التصوف الإسلامى.

 

يذكر أن جمعية نهضة العلماء تعد أكبر كيان علمي في إندونيسيا حيث تضم معظم علماء ورجال الدين وعضويتها أكثر من ١٢٠ مليون شخص من جملة سكان أكبر بلد إسلامي في العالم.

فى سياق متصل، أعلن المجمع الصوفي السوداني فى وقت سابق، تنظيم عدة ندوات دينية بجميع أنحاء الخرطوم، وذلك لنشر الوعي الديني بين المواطنين، ومواجهة الأفكار المتشددة، التي انتشرت بين الشباب السوداني خلال الفترة الاخيرة فى العديد من الولايات.

 

وأوضح “المجمع” أن هذه الندوات تهدف إلى محاربة الأفكار الغريبة عن الدين الإسلامى الحنيف، خاصة بعد انتشار التيارات المتطرفة فى العديد من الدول العربية، مما أثر بالسلب على باقي الدول المجاورة والسودان ليست بعيدة عن هذه الدول.

 

وتابع أن الفترة القادمة تحتاج تكاتف الجهود الصوفية والإسلامية، في كافة دول المنطقة، حتى يتم القضاء على الأفكار الغريبة والتي تستخدم فى تدمير عقول شباب الأمة.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.