بمشاركة أسامة الأزهرى.. انطلاق فعاليات المؤتمر الدولى لمئوية الشيخ أبى بكر بن سميط بتنزانيا

"أسامةالأزهرى" وعلماء تنزانيا

 

انطلقت مطلع هذا الأسبوع فى مدينة زنجبار بدولة تنزانيا، فعاليات المؤتمر الدولي لمئوية الإمام العلامة القاضي الحبيب أحمد بن أبي بكر بن سميط باعلوي، والذي توفي قبل مئة عام، وتحديداً في شوال سنة ١٣٤٣ هجري.

 

وقالت اللجنة الإعلامية المنظمة للمؤتمر، إن المؤتمر يناقش الأثر العلمى العظيم والثقافي والتربوي والروحاني في زنجبار وتنزانيا خصوصا، وفي الشرق الإفريقي كله عموما، فقد كان العلامة “بن سبيط”، شمسا من شموس العلم والهدى، حيث ملأ البلاد علما وأمانا وصلاحا وإنسانية وأخلاقا محمدية، وقد كان له ارتباط بمصر والأزهر، حيث كان من جملة رحلاته الواسعة أن عبر على مصر، والتقى عددا من علماء الأزهر الشريف، وعلى رأسهم شيخ الإسلام شيخ الأزهر الإمام العلامة المحقق المتقن شمس الدين الأنبابي، رحم الله الجميع.

 

وقال الدكتور أسامة الأزهري المستشار الدينى لرئيس الجمهورية، خلال مشاركته فى فعاليات المؤتمر الدولى، إنه يوجه الشكر لدولة تنزانيا حكومة وشعباً على حسن الإستقبال وكرم الضيافة، قائلا : أخص بالشكر الأخ الكريم الماجد صاحب الهمة السامية الشيخ سمير ذو الفقار مدير معهد الجنيد الإسلامي على تنظيمه للمؤتمر وقيامه على ترتيب هذا الحدث العلمي الكبير، وقد أطرب المؤتمر أيضا المنشد المبدع: الابن الكريم والصديق مصطفى عاطف بإنشاد صادق حرك القلوب.

 

ونرجو أن يكون وجودنا حيث توجهنا في آفاق العالم وجودا معبرا عن مصر والأزهر بما يليق بمكانتهما الكبيرة الجليلة.

وأوضح ” الأزهرى” عبر صفحته الرسمية، إن مثل هذه الملتقيات تهدف بالأساس إلى نشر الوسطية والمحبة، والتصدى للأفكار المنحرفة التى تحاول بعض التيارات نشرها فى المجتمعات الإسلامية، ولذلك وجب علينا التصدى لهذا الأمر ونشر العلوم الإسلامية المختلفة التى تهدف لتعريف الناس بالدين .

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.