بروتوكول تعاون بين أكاديمية علماء الصوفية و إتحاد علماء الدين الإسلامي بكوردستان العراق

علماء الصوفية وعلماء كوردستان العراق

 

وقع اتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان العراق، اليوم الخميس بروتوكول تعاون، واتفاقية عمل مشترك مع الأكاديمية العالمية لعلماء الصوفية ببريطانيا، وذلك بهدف تعزيز التبادل المعرفي والعلمي والثقافي بما يؤدي الى توسيع آفاق المعرفة وتوطيد أواصر التعاون العلمي.

 

بروتوكول تعاون بين علماء الصوفية وعلماء كوردستان

جاء ذلك خلال إستقبال الشيخ الدكتور عبدالله ويسي رئيس إتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان وبحضور السيد نائب الرئيس وعدداً من أعضاء المكتب التنفيذي، وحضور وفد رفيع المستوى من الأكاديمية العالمية لعلماء الصوفية برئاسة الشيخ الدكتور محمد عجان الحسيني الأمين العام للإكاديمية العالمية لعلماء الصوفية وعدداً من قيادات الأكاديمية .

وقال الدكتور عبدالله ويسي إنَّ التعاون المشترك بين المؤسسات الدينية العالمية يسهم في إثراء القدرات العلمية والثقافية بما يدعم الخبرات الأكاديمية والتعليمية من خلال مبادرات مشتركة تعود بالنفع العام على علماء الدين الإسلامي وعلى المجتمع بما يخدم المجال العلمي والثقافي.

علماء الصوفية وعلماء كوردستان

وأوضح “ويسب” أنَّ الاتفاقية المشتركة بين إتحاد علماء الدين والأكاديمية العلمية لعلماء الصوفية تأتي في إطار مساعي الطرفين لتفعيل التبادل العلمي والثقافي والتواصل بينهما، بما ينعكس إيجابياً على المؤسستين، ويغني تجاربهما، ويثمن الروابط التي تجمعهما، وبناء على ذلك تضمنت الاتفاقية التعاون في القضايا ذات الإهتمام المشترك، وإعداد برنامج لتقوية المجال العلمي والمعرفي والثقافي وذلك عبر تبادل الزيارات واللقائات المتبادلة، بالإضافة الى تبادل الخبرات العلمية من أجل عقد المؤتمرات العلمية والثقافية التي تتناول القضايا المشتركة، إلى جانب تواصل علماء كوردستان مع العالم الإسلامي.

علماء الصوفية وعلماء كوردستان العراق

ومن جانبة أكد الدكتور محمد عجان الحديد الآمين العام لاكاديمية علماء الصوفية وشيخ الطريقة الرفاعية على أنه سيتم بموجب الاتفاقية الموّقعة تبادل الخبرات العلمية والإستفادة من المنشورات والمطبوعات ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين، بالإضافة إلى تبادل الزيارات بين العلماء في المؤسستين والإستفادة من الخبرات العلمية والمعرفية من أجل تكوين جسر علمي لنشر الوسطية والإعتدال و محاربة التطرف وتعميق نظرية التعايش السلمي بين الصف العلمائي أكثر فأكثر، هذا بالإضافة الى الإهتمام بالدورات التثقيفية وتهيئة الكوادر العلمية من كلا الجانبين من أجل النهوض بالمستوى العلمي والمعرفي والثقافي، مع الاعتماد على منهج علماء أهل السنة والجماعة المعمول به عند السواد الأعظم من المسلمين في العقيدة والفقه والتصوف ونبذ الآراء والمعتقدات الشاذة.

 

ويقوم إتحاد علماء الدين الإسلامي بكردستان العراق، بعقد العديد من إتفاقيات التعاون، حيث قام مؤخرا بالتنسيق مع مؤسسة الأزهر الشريف لنشر الفكر الإسلامى الوسطي والتصدي الأفكار المتطرفة والمتشددة داخل وخارج العراق.

والجدير بالذكر أنَّ الأكاديمية العالمية لعلماء الصوفية من إحدى المؤسسات العالمية التي تهدف الى نشر الوسطية والإعتدال تأسست في 2017م ومقرها الرئيسي في بريطانيا ولها فروع منتشرة في عدد من دول العالم .

 

 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.